روسيا تشن هجوما عسكريا على أوكرانيا

 روسيا تعلن الحرب على اوكرانيا 

أعلنت عدة وسائل ووكالات انباء ان روسيا شنت حربا اولية على اوكرانيا صباح اليوم الخميس 24فيفيري2022,حيث إقتحمت القوات العسكرية الحدود الاوكرانية ،وطالبت الجيش الأوكراني بترك اسلحتهم والتراجع إلى منازلهم.
علما ان الرئيس الأمريكي فلاديمير بوتين امر قواته العسكرية بشن هجوم عسكري على دونباس ،وإطلاق الصواريخ صباح اليوم في مدينة كييف،وهو مايهدد الأوضاع السياسية والعسكرية بين البلدين.
روسيا تشن هجوما عسكريا على أوكارنيا


كما يبدو أن روسيا تستهدف البنية التحتية العسكرية في الضربات المبكرة بتفجيرات في مطارات ومقار عسكرية ومستودعات عسكرية.
وشنت القوات الروسية العنان لهجوم على أوكرانيا بأوامر من فلاديمير بوتين ، الذي أعلن عن "عملية عسكرية خاصة" فجر اليوم ، وسط تحذيرات من زعماء العالم بأنها قد تشعل أكبر حرب في أوروبا منذ عام 1945. 
في غضون دقائق من خطاب بوتين المتلفز القصير ، في حوالي الساعة الخامسة صباحًا بتوقيت أوكرانيا ، سُمع دوي انفجارات بالقرب من المدن الأوكرانية الرئيسية ، بما في ذلك العاصمة كييف.
كما أفادت وزارة الداخلية الأوكرانية أن البلاد تعرضت لهجوم من صواريخ كروز وصواريخ باليستية ، حيث يبدو أن روسيا تستهدف البنية التحتية بالقرب من المدن الرئيسية مثل كييف وخاركيف وماريوبول ودنيبرو.
وأظهر مقطع فيديو انفجارات من قذائف المدفعية سماء الليل مع بدء القصف بالقرب من ماريوبول. قال مستشار رفيع المستوى بوزارة الداخلية الأوكرانية إنه يبدو أن القوات الروسية قد تتحرك قريبًا في خاركيف ، التي تبعد حوالي 20 ميلاً عن الحدود.
حيث قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا
"لقد شن بوتين للتو غزوًا واسعا هذه حرب عدوانية، أوكرانيا ستدافع عن نفسها وستنتصر،يمكن للعالم أن يوقف بوتين ويجب عليه ذلك ."
روسيا تشن هجوما عسكريا على أوكارنيا

ردة فعل دول العالم حول الهجوم الروسي :

صرح الغرب بأن الخطوة الروسية في الهجوم العسكري غير قانونية ، وأدانها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ووصفها بأنها انتهاك لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها.
كماتتواصل التحذيرات الأميركية والغربية لروسيا من شن حرب على أوكرانيا، وذلك في ظل التحشيد الروسي على الحدود الأوكرانية واعتراف موسكو باستقلال "جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك" الانفصاليتين.
وبينما أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استعداد بلاده للحوار مع موسكو، أعلن الاتحاد الأوروبي فرض المزيد من العقوبات على مسؤولين روس.
اما وزارة الخارجية البريطانية صرحت "عقوباتنا ستضع ضغطا حقيقيا على الاقتصاد الروسي."
أما مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: الاتحاد سيرد بقوة على الإجراء الروسي الأخير وهناك اجتماع مساء اليوم لفرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا.
وصرحت رئيسة المفوضية الأوروبيةقائلة"سنستهدف قطاعات استراتيجية في الاقتصاد الروسي بمنعها من الوصول إلى التكنولوجيا والأسواق"
لا نريد أن نرى بوتين يخرب المنظومة الأمنية في أوروبا".
أدعو روسيا إلى سحب قواتها من الأراضي الأوكرانية فورا.
كما نقلت انباء رويترز:
"اوكرانيا انقرة بإغلاق مضيفي البوسفور والدردنيل إلى روسيا"
اما الخارجية الصينية فدعت جميع أطراف الأزمة الأوكرانية إلى ضبط النفس.
والرئيس الفرنسي صرح قائلا " نطالب روسيا بوقف عملياتها العسكرية ضد أوكرانيا فورا، وسنعمل مع حلفائنا لإنهاء الحرب الروسية على أوكرانيا"
إلى جانب رئيس الوزراء البريطاني يترأس اجتماع أزمة إثر الهجوم الروسي على أوكرانيا.
اما أستراليا تعلن المرحلة الثانية من العقوبات ضد روسيا بسبب الهجوم على أوكرانيا.
كما تنظر الولايات المتحدة في المؤسسات المالية الروسية والصناعات الرئيسية ويركز الاتحاد الأوروبي على وصول روسيا إلى الأسواق المالية وحذرت المملكة المتحدة من أن "أولئك الموجودين في الكرملين وما حوله لن يكون لديهم مكان للاختباء" ، مع فرض قيود على وصول الشركات الروسية إلى الدولار والجنيه الإسترليني.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -