google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

خالد يوسف:اول ظهور لخالد يوسف عملاق الافلام الاباحيه- عرب نيوز

 خرج علينا منذ أيام المخرج خالد يوسف مفاجاءا الجميع بعودته إلى مصر بعد فضيحة الأفلام الاباحيه التى انتشرت له ومن العجيب هي كمية الثقة التي يتحدث بها ويكأنه بطل من ابطال حرب اكتوبر المجيدة أو أنه مناضل كمصطفي كامل وسعد زغلول وأمثالهم.


اما عن عن هذا اللقاء مع عمرو اديب فهو امتداد للمهزلة الإعلامية التى تحدث في عصرنا هذا فكيف لممثل افلام إباحية الظهور على شاشات التليفزيون أن مثل هذا يجيب أن يكون مكانه السجن على مارتكبه من افعال تنافي الأخلاق والدين.

هويعتبر تصدير مثل هذه الحثالة على شاشات التليفزيون هو دعوة صريحة للرزيلة لكل فئات المجتمع المصري وبالخاصة أنه لم ينل عقابه أو حتى يسأل عما فعل وانا اري ان هذه المهزلة الأخلاقية لن تنتهي إلا بمعاقبة هؤلاء الحثالة أشد العقاب وان وصلت العقوبات للاعدام فمثل هذا يهدم اجيال وأجيال بأفعاله وافلامه فالمخرج خالد يوسف من أكثر المخرجين انتشاراً في مصر ومعروف بأفلامه القذرة وإضافة إلى مقاطعه الإباحية كيف لمثل هذا العيش بحرية دون عقاب رادع.

عودة خالد يوسف لمصر :  ظهر البطل الهمام مع عمرو اديب مع عمرو اديب ليحكي حجم المؤامرة التي تعرض إليها وحجم المعاناة ومن الجمل المضحكة انه ذهب بإرادته ورجع بارادته.

إني أطالب بتوقيع أشد العقوبة عليه وعلى أمثاله فهو من اللذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا اعاذنا الله وإياكم وأطالب بمنعه من الظهور في وسائل الإعلام لنميت الباطل ويعرف الجيل الجديد انه من المفسدين وان عقاب كل مفسد يجب أن يكون هكذا ومن المضحكات أنه يقول أنا ذهب من تلقاء نفسه ورجع من تلقاء نفسه فكيف لهذا الإنسان أن يتكلم بكل هذه الاريحية دول عمل حساب لأي قصاص أو محاكمة  وهذه احدى أقاويل الناس فيه ..

خــالـد يــوسـف والـنصـف مـن كـل شــىء !

,

.

.

بعض الأشياء النصف منها لا شىء..فإنت مثلا ما ينفعش تعيش بنصف اخلاق ونصف قيم ونصف مبادىء..فإما ان تكون رجل صاحب اخلاق وقيم ومبادىء او لا تكون..لأن خطورة الأمر إن مساحة الفراغ اللي في النص الآخر ربما -دون أن تشعر- يتم ملأها بالنقيض..

.

المخرج خالد يوسف الوريث الشرعي ليوسف شاهين عائد من منفاه الإختياري بالنصف من كل شىء..حاولت اسمع له لأفهم بعض ما استعصى على فهمه..لكن للأسف الوريث تحدث عن النصف من كل شىء..تحدث مثلا عن استقباله والترحيب به من كل الدول اللي سافر اليها لدرجة إن المؤسسات الرسميه للدوله الفرنسيه قالوا له هنوفر لك كل الإمكانيات بس انت اقعد عندنا واشتغل..لكن الوريث لم يشرح لنا على اى اساس هذا الإستقبال والترحاب والكرم الحاتمي؟! على أساس إنه الفريد هيتشيكوك؟! ولا على اساس إنه بالنسبه لهم مخرج مغمور في دوله منكوبه السينيما فيها غير مصنفه عالميا؟!..لكنها كانت رساله من الوريث للنظام (لو فكرتوا تقلوا بأصلكم وتغدروا بيا وتعتقلوني الناس دي مش هتسكت)..

الوريث تحدث عن النصف من اشياء كثيره..إلا اهم شىء..سبب هروبه من مصر..قصة ما تم تسريبه من فيديوهات قبل سفره..شعوره واحساسه مما حدث مع الفتاتين اللتين غرر بهن وابتزهن في مقابل ادوار لهن في افلامه..وهل هو نادم او شاعر بالذنب مما حدث للفتاتين من فضائح وتشهير؟!

 فيا رجل..اين حمرة خجلك وانت تعيش في دور السياسي وتتحدث بلسان الإصلاحي وتكلمنا عن افكارك اليساريه واخلاقك وثوابتك وقيمك وانت نفس الرجل اللي انعدمت فيه الأخلاق والنخوه والمروءه وكل القيم لما تخليت عن فتاتين بعد ما حاولت استغلاهن جنسيا وبمجرد ما تم تسريب الفيديوهات حطيت ديلك في اسنانك زى اى وضيع وهربت على اوروبا وتركت الفتاتين يواجهن مصير مجهول..

كنت اتمنى قبل أن تنطق بكلمه أن تعتذر للفتاتين ولنفسك وللرأى العام ولأصدقاءك وشركاءك اليساريين بدل ما انت جاى تستغفلنا ياوريث..

"الا نكم انتم المغفلون ولكن لا تشعرون".

.

قصة خالد يوسف ومتاجرته بالشعارات الأخلاقيه والثوريه ذكرتني بفليم شاهدته في السينيما قبل منعه بسبب اسقاطاته السياسيه..فيلم "درب الهوى" للعبقرينو احمد زكي وبتدور احداثه في حقبة الأربعينات حول فكرة النصف من كل شىء..ف عبد الحفيظ باشا هو عضو مجلس الأمه ورئيس حزب الفضيله والشرف الرجل الشريف الذي يطالب في كل خطبه الحنجوريه امام المجلس بإغلاق بيوت الدعاره ثم يقف بعد الخطبه ليهتف بإسم الحزب الذي يتراسه ف ش فضيله وشرف ف ش فضيله وشرف..هذا النص الأول الذي يظهر نهارا..اما النصف الآخر من الشخصيه والتي تظهر ليلا..ف عبد الحفيظ باشا هو زبون يومي ومستديم في بيوت الدعاره في درب طياب وشارع محمد علي وشارع كلود بك..يقع في شراك العاهرات بعد أن يخلع بدلة الهيبه والوقار ويتجرد من كل ملابسه ويطلب من العاهرات إنهم "يهزأوه" لإنه زهق من كتر الإحترام كرجل سياسي وعضو في مجلس الأمه..

فتكون خاتمة الفيلم جمله عبقريه قالها احمد زكي او "عبد العزيز" استاذ الجامعه "دعارة الفكر اخطر على المجتمع من دعارة الجسد" !




تعليقات