google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أسرار فن الخطابة والإلقاء

 أسرار فن الخطابة والإلقاء

نظرا للتطور الحاصل في مختلف المجالات الفكرية والعلمية والعملية ،أصبح الإلقاء وفن الخطابة ضرورة حتمية يجب على كل شخص إتقانها لاسيما في مجال عمله الذي يتطلب ذلك ،أو في التواصل مع مختلف الفئات الإجتماعية فالخطابة عامل أساسي في فتح آفاق جديدة للتطور وتزيد من ثقة الشخص لنفسه ،فهي وسيلة هامة في إثبات مكانة الفرد في المجتمع .

وفي هذا المقال سنتطرق إلى مجموعة أسرار تجعلنا نتقن فن الخطابة وهي كالتالي :

"الإعداد المسبق للخطاب "

وهو أول خطوة يقوم بها المخاطب ،حيث يجب عليه إعداد الأفكار التي سيدرسخا ويناقشها ،مع تحديد خطة الإلقاء (المدة الزمنية للخطاب ،الأفكار المدروسة ).

"التدرب على الإلقاء "

وهو فن من فنون الخطابة ،حيث تعتبر فكرة التدرب أمام المرآة وتخيل الجمهور فكرة رائعة في تحسين الآداء .


"التخلص من الخوف والتوترالزائد "

يعتبر الخوف والقلق من أكثر المعيقات التي تعيق الشخص في إيصال فكرته ومحتواه،حيث يعمل الخوف الزائد على إرباك الشخص وتداخل أفكاره .

"تحديد هدف ومحتوى الخطاب "

يجب أن تكون رسالة الخطاب واضحة وسلسلة ،وعدم الخروج عن الموضوع الأساسي وترتيب الأفكار ،وتحديد أهداف يرجوها المخاطب من المتلقي أو العكس .

"المظهر الخارجي المناسب "

حيث على الشخص أن يراعي طبيعة الإجتماع أو الجلسة حتى يكون المظهر مناسب وموافق للفكرة والمكان .

"إنشاء مقدمة قوية للخطاب "

لعل أول مايتلفت إليه الجمهور البداية ،فإذا كانت المقدمة قوية يتحفز الجمهور على الإستماع ،والتشوق للوصول إلى صلب الموضوع ومناقشة الأفكار معك.

"تدوين خطة الإلقاء في قصاصة"

لا عيب من كتابة بعض العناوين والأفكار الهامة الخاصة بالخطاب ،وذلك خوفا من نسيانها ،ويكون ذلك بتفحصها في وقت قصير وبسرعة وعدم الإطالة في النظر إليها .

"نبرة الصوت فن من فنون الإلقاء "

تعد نبرة الصوت من الأمور المهمة التي تولد لدى الجمهور الحماس في الإستماع.

"الأسلوب المرن والسلس في الإلقاء"

ويشمل ذلك عدة جوانب وهي كالتالي (الحضور،نبرة الصوت،طريقة النظر،الإيماءات المناسبة).

"تحديد فئة الجمهور "

وهي نقطة جد مهمة حيث يلعب الجمهور دور هام في تحديد نجاح الخطاب ،حيث يجب ان يكون الجمهور له علاقة بالمحتوى المقدم في الخطاب ،حيث لايمكن أن ندرس صفقة اعمال او قضية إجرام أمام الأطفال ،وبالمقابل لا يمكن ان نتكلم عن رسوم كرتون أمام رواد الأعمال .

"الإنتهاء بخاتمة إستخلاصية "

حيث يجب أن نتطرق في الخاتمة إلى أهم الأفكار التي قدمناها في الخطاب ونستخلص النتائج والأهداف.
حيث تعتبر الخاتمة آخر مايبقى في ذهن المتلقي وهو امر مهم جدا ولايمكن تجاوزه.

تعليقات