google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

كوريا الشمالية .. روايات الناجين

كوريا الشمالية .. روايات الناجين

من استطاع الهرب من هذا الجحيم ، كمن ولد حديثًا قطعًا ، هناك من يستطيع تخطي السياج بدون أن يتم قنصه و هناك من لا يحالفه الحظ و يفقد حياته ، و من يقع في أيدي المخابرات فبالتأكيد سيتم قتله بأبشع الطرق ..




روايات الناجين

يون مي بارك park yeon mi ، عندما حاولت يونمي الهروب هي و والدتها كان عمرها تقريبا 13 عاما كان ذلك عام 2007 و قررت الهروب عندما تم إعتقال والدها ، و بالطبع الأمر ليس بالهين فالحدود بين الصين و كوريا الشمالية محفوفة بالكثير من المخاطر و إن باء الأمربالفشل فستموت هي و والدتها حتماً ، و بعدما استطاعت الهروب هي و الدها ، احتجزها المهرب الذي ساعدها هي و الدتها لمدة عامان ، ثم سمح لهما بالرحيل ، و من هنا ذهبا إلى منغوليا ثم إلى كوريا الجنوبية ، حاليا يونمي تعيش في نيويورك  عن عمر يناهز25 عامًا ، و تنشر الوعي و الأوضاع حول كوريا الشمالية .

 و هناك أيضًا سونج جو لي Lee song go و كان ابن قائد عسكري و كان يمتلك ما لا يمتلكه عامة الشعب ، فقد كان يمتلك سيارة مستوردة و كانت الدولة تتكفل بالعائلة اجمع ، يصف سونج جو قصة هروبه المعجزه ، حيث ارتكب والده ما يسمى في كوريا الشمالية خطأ سياسي و كان عمره آنذاك 10 سنوات ، و عمل والده لمدة عام في مصنع في قرية نائية ثم رحل إلى الصين و منها إلى كوريا الجنوبية و لم يستطع العودة ، ثم رحلت أمه لزيارة احد الاقارب في القرية المجاورة على حسب أقواله ثم لم تعد ، و من هنا قضى 4 سنوات بالتسول ، وصلته رسالة من والده و عام 2002 ساعده المهربون في الوصول إلى الصين و منها إلى كوريا الجنوبية ، نشر مذاكرته بعنوان Every falling star .

 



هناك أيضا أفلين و استطاعت الهرب عام 2014 إلى الصين عير نهر تومين ثم لاوس و من ثم إى تايلاند و من ثم أمريكا ، استطاعت الهرب هي و أمها حيث دفعت بعض النقود للجيش و اخبرتهم أنها ستعود ، لكن و بالطبع من سيعود للجحيم بقدميه !! ، تقول أفلين أن المناهج المعتمدة في كوريا الشمالية تقدم حياة كيم جونج أون و يجب عليهم أن يستخدموا كلمات إحترام قبل قول اسمه أو كتابته ، و بعد الانتهاء من المدرسة يجب على الشباب جميعا أن يدخلوا الجيش لمدة 10 سنوات ، كما أنهم من غير المسموح لهم الحديث مع الأجانب ، و من الطرق التي يهرب بها الكوريون الشماليون ، من كوريا الشمالية إلى الصين عبر النهر أو من كوريا الشمالية إلى الجنوبية و هي الطريقة الأخطر و من كوريا الشمالية إلى روسيا ، كما أنها تحكي معاناة الشعب في العيش ، حيث يجب على كل منزل أن يكون هناك صورة لكيم جونج أون الزعيم الكوري الديمقراطي و أمه أو أبوه ، و سوف يتم التحقق من هذا كل اسبوع أو شهر ، و إن لم يتواجد سيتسبب ذلك بمشلة كبيرة ، و يجب عليهم ارتداء دبوس عليه صورة الزعيم أو كيم إيل سونج الزعيم الأسبق كما تتمنى أن تندمج الكوريتين .


ESOM
ESOM
not important to know me , just reading My writings and God pray to me ..

تعليقات