ونكتب ما قدموا واثارهم

كتب محمد جابر طه

كنت بسمع أغنية لأم كلثوم على الساوند كلود وبتبقى في تعليقات على الأغنية للي يعرف البرنامج وكانت الأغنية دي كل تعليقتها من نوعية الله عليكي ياست ياسلام على الحب وكلها تعليقات تافهه على النقيض كنت بسمع سورة يوسف للشيخ محمد رفعت رحمة الله عليه رغم انو مات من أكتر من ٦٠ سنة إلا أن في تعليقات فيها كمية دعوات للشيخ مهولة ساعتها فهمت معنى الآية ونكتب ماقدموا وآثارهم وشتان مابين  الناس الخالدة بخلود القرآن والناس الخالدة بالكلام التافه اللي لايودي ولا يجيب وهذه هي آثار الإنسان ومن الأشياء السلبية في مجتمعنا محور الكون:  بعض الناس بيصيبهم من الدنيا منصب ولا شوية فلوس ولا حبة نفوذ تقعد معاه يحسسك انو محور الكون بعض منهم بيصاب بحاجة إسمها جنون العظمة ومن علاماتها انو بيقول لا إراديا  كلمة أنا في الجملة ألف مرة ومن الحجات المضحكة أنو تلاقيه بيتكلم عن التواضع كتير جدا وقد ايه التواضع دا حاجة فشيخة في حياة الإنسان طبعا الشخصيات دي كلها يعتبروا مرضى نفسين طب ازاي هو فعلا شخصية مهمة بس الإجابة هنا أنو لا مهم ولا نيلة فيه منو ملايين ولو دامت لغيره ماوصلت إليه ، فلان بيه وعلان باشا وأستاذ دكتور فلان والعضو علان ورئيس معرفش ايه كل دي شخصيات ولا ليها أي قيمة لو مات محدش هيزعل عليه غير أهله قيمة الإنسان في تأثيره في إللي حواليه الدنيا فيها ملايين الناس من النوعية الأولي لكن قليلين جدا المؤثرين في حياة البشر بالخير واللي فعلا لو اتفقدوا تبقى خسارة حقيقية للناس مش مجرد واحد عاش مات واتدفن
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -