مقال عن تجربة شخصية

تجربة شخصية

 كنت مرة في المستشفي واللي يعرفني يعرف إني كان عندي مشاكل في رجلي كنت حوالي ٢٥ سنة وبعاني من آلام شديدة في القدمين وفي داخلي إني أسوأ الناس حالا على وجه الارض لأني ببساطة مش عارف اقف على رجلي ودي أصعب حاجة ممكن تقابل الشاب انو يحس انو هيعجز عن المشي  وفي إنتظار الكشف واقف جمبي شاب في الثلاثينات باين عليه انو رياضي وسيم فبصلي وكأن قرأ أفكاري قالي انت بتفكر حالك أتعس واحد هنا ضحكت قولتله آه اتعرفنا على بعض شاب عراقي باين عليه أنو مثقف مزدوج الجنسية بس مكانش فيه الوقت إللي اسالوا إيه الجنسية التانية إللي معاك الشاهد اني سألتو بتعمل إيه هنا وليه بتقولي الكلام دا قالي هحكيلك حاجة بسيطة أنا عندي مرض نادر ربما يكون واحد في المليار وحكالي عن مرض غريب في العصب الحائر إللي في القلب الخلاصة أنو ممكن قلبو يبقف في أي ثانية أو يحصلو على الأقل اغماء في ثانية وهو نايم وهو سايق بيفقد الوعي مرة واحدة مش تدريجي وقد ايه انو معرض للموت في كل ثانية  والدكتور إللي بيعمل العملية  امريكي  وكان ساعتها بيجهز نفسه انو يعملها طبعا مشوفتوش بعد كدا بس الشاهد هنا أن مهما كنت حاسس أنك مبتلى ففيه الاكثر منك بلاء والاكثر منك صبر فدايما أحمد ربنا في السراء والضراء واعلم انه ما اصابك لم يكن يخطئك وما اخطأك لم يكن ليصيبك.
وهاهي تجربة أخري اجالس زميل في العقد السابع من عمره جلسات لا تتعدى الساعة من الزمان لكني أخرج من تلك الجلسات على يقين أنه لا يوجد شيء في الحياة يسمى بخبرة السنين أو خبرة الحياة لطالما انفضت تلك الجلسات وأنا ساخطا على حالى مرتاعا لما وصلت اليه ناسيا نعم الله عليا أيقنت من تلك الجلسات ان هناك بشر مهمتهم في الحياة هو تعكير صفوك وسحب قناعاتك واثنائك عن رضاك بما كتبه الله لك كأبليس يوسوس لك انك لست بالمكانة التى تستحق لربما لو وقفت على باب أحد لتطلب منه ماتستحق لكان خيرا لك او لربما انك مقصر في السعي تجاه نفسك لماذا لا تعمل الا بوظيفة واحدة ولماذا ليس لديك ١٠ من الأبناء لماذا  اراك هكذا ساكنا لماذا لا تفعل كذا وكذا ان هؤلاء البشر لهم أجدر بأن يكونوا أقرب إلي الشياطين من بني آدم ان الحياة لا تقاس بخبرة السنين والايام لطالما جالسنا كهولا فما وجدنا فيهم غير سفاهة الأخلاق وركاكة الطباع وانعدام أوليات القيم التى تربينا عليها، ان الحياة زرع وبناء إذا صلح الزارع وصلحت النبتة صلح البناء كله ا وإذا فسد الزارع وفسدت النبتة مازادت السنون صاحبها الا تيها على تيهه اللهم إنا نعوذ بك أن نشيب شيبة لا تقربنا اليك أو نجوز عاما يبعدنا عن حبك أو نعمر عمرا لا نعمره بطاعتك أو نترك ذكرا لا يرضيك عنا أو تجعلنا من الساخطين أو المسخطين واجعل قدرنا أجمل الأقدار وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضنا إليك غير مفتونين ومتعنا اللهم باسماعنا وأبصارنا وقوتنا ابدا ماحيينا واجعله الوارث منا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -