google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الصاحب الوفي كلمات

................[هل أنت صاحب وفىّ؟]...............
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
روى عن الحسن البصرى أنه قال:
(تواصلوا مع أصحابكم فالصاحب الوفى مصباح مضيئ  قد لا تدرك نوره إلا إذا أظلمت بك الدنيا)
كثيرا ما أعجب لأحوال الناس وخصوصا فى هذا الزمان الذى يجبرك على الابتسام لأناس أنت فى داخلك تمقتهم ولا تقدرهم ويزداد ألمك إذا رحبت بهم ترحيبا زائدا لأنك عندها تشعر أنك قريب من النفاق وسوء الأخلاق ...
وشعارنا هو قول الشاعر ..
إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى 
ظمئت وأى الناس تصفو مشاربه؟!
إن هناك علامات على صدق المصاحبة قل أن تتحقق فينا لأننا صرنا إلا أقلنا- ماديين نحكم على صدق المحبة من خلال المواقف المادية فحسب فلو أننى تعرضت لأزمة مادية فساندتنى فأنت نور عينى وقطعة من قلبى ..
وأما لو قصرت بك الأسباب وكنت فى ضيق من المال ووقفت حزينا محيرا لأنك لم تساندنى فأنت لست بذلك الصاحب الذى يعتمد عليه ولا يستحق لوما ولا عتابا ومقاطعتك أولى!!! 
إن هناك علامات واقعية لصديقك الوفى وهى..أن 

 # صديقك الوفى  يذكرك بالله ويربط تصرفاته بشرع ربه فإذا وافقته حمد الله وإن لم توافقه أعرض عن تصرفه...
# صديقك الوفى يحفظ غيبتك فلا يسمح لنفسه ولا لغيره أن يتحدث عنك فى غيبتك إلا بما هو طيب من الفعل أو القول ..
# صديقك الوفى مهموم بك دائم السؤال عنك يبحث دائما لك عن حل إذا قصرت معك الأيام وعنَّاك الدهر بما يؤلمك...
# صديقك الوفى ودود بشوش يصرف همك ويسعد نفسك ويتنازل عن بعض حقه لأجلك ...
# صديقك الوفى يحسن استقبالك ويختار لك أطيب مافى المجلس من مقاعد ويتحفك بالطيب من الطعام أوالشراب ويثنى عليك أمام الناس بلا تكلف أو نفاق ....
فإن رأيت لك صديقا كهذا فتمسك به ودافع عنه واحرص على مودته فهو كنز...
# صديقك الوفي من دلك على الله حاله واعجبك في الله مقاله

وإن لم تجد ...فقل لنفسك : 
لعل العيب عندى!

تعليقات