google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

انتهاك أعراض الناس واغتصاب الروح

كتب محمد جابر طه


طارق علام شوفتله حلقة كان مستضيف فيها ست ربنا يصبرها على ابتلاءها والخلاصة أن ناس استدرجوها للمقابر واغتصبوها وحطو جوزها في قبر قضية مشهورة الأيام إللي فاتت وبنت لسا متجوزة من 7 شهور واجهضت في الحادثة القذرة دي لعن الله فاعليها إلى يوم الدين لكن إللي لفتني في الحلقة طارق علام بيقولها أنتي أكيد محتاجة دعم نفسي عشان تقدري تعدي المرحلة دي ممكن نطالب منظمات المجتمع المدني لتأهيلهك نفسياً تاني او نطلعك عمرة أنتي نفسك في ايه وكان ردها زي الصاعقة عليا قالتله عليا ديون كتيرة في عز المصاب الجلل اللي هي فيه بتفكر في ديونها اللي دبحاها ونزلتها من بيتها عشان الشقى وهي بنت في العشرين في عز المصاب اللي الموت أهون منه فكرت في جلادين الديون اللي مداينة ليهم لعنة الله على من افقركم واحوجكم لعنة الله على الله كل مسؤول استحل جنيه حرام لعنة الله على كل  رئيس  ووزير وقاضي ومدير واي حد ربنا اداله سلطة وسرق وطغي بيها وفقر الناس بقرارات تفقرها وتخرجها من بيوتها وتخلي الديون والفقر هي اكبر مصائب الناس وحسبنا الله ونعم الوكيل.
فقد أتى الزمان على نسل المصريين الفاتحين للدنيا فقد ملك المصريون الدنيا بحضارتهم يوما أتى علينا اليوم الذي تستبيح في اعراضنا ونفكر في فقرنا نحن من اطعمنا الدنيا لآلاف السنين نحن خزائن الأرض كما قال ربنا في سورة يوسف نصل إلى هذا الحد من الفقر والعوز الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من افقرونا وغربونا واستباحو أموالنا واعراضنا الا لعنة الله على الحكومات الآثمة التى سرقت البلاد لعقود وعقود لعنة الله على من سمم القمح لعنة الله علي من باع البلد لعنة الله على من خان هذه البلد الآمنة بنص القرآن لعنة الله على من خوف أهلها وجوع شعبها واستباح عرضها لعنة الله على من سجن شبابها وقتل صفوتها لعنة الله على من تآمر عليها وعلى أهلها المساكين لعنة الله على من أفسد فيها وبغى بغير حق لعنة الله على من غيبو وعي أهلها وافسدوهم بمسلسلاتهم واعلامهم القذر لعنة الله على من غرب شبابها وأكل خيرها لعنة الله على كل من لم يراعي الله فيها لعنة الله على من اوصلها لهذا الحال لعنة الله من جعلني أكتب هذا المقال وهو المغتصب لعنة الله عليه إن مصر ليست بأقل من أن تكون دولة عظمة ولكن كيف لن نصبح عظاما الا بالرجوع للدين وتوحيد الصف والرجوع إلى الله وتنظيف القلوب ثم الأيدي فلن تكون هناك مصر إلا إذا كان هناك دين ولن يكون هناك دين إلا اذا كان هناك رجال يحفظون دين الله فاللهم وحد صفنا وانصرنا على القوم الظالمين وانتقم لهذه الفتاة بقدرتك وعظمتك يا أرحم الراحمين واحفظ أعراض بنات المسلمين والمسلمات واعفو للمسامين والمسلمات الاحياء منهم والاموات وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

تعليقات