google-site-verification: googled98e2683aec4285a.html

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الظلم وأعوان الظلمة (الظلم ظلمات يوم القيامة)

كتب محمد جابر طه

سمعت قصة للإمام الحسن البصري وفي ناس كتير متعرفش الامام الحسن البصري هو باختصار يعتبر سيد التابعين ودا لأنه عاصر أغلب الصحابة حتى انو من إللي دفنو سيدنا علي كرم الله وجهه واتربى في بيت أمنا أم سلمة زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم والكلام عنه يطول الشاهد أن جاله واحد بعد موت الحجاج وكان شغال في قصر الحجاج شغلانة بسيطة على ما أتذكر بيناوله المحبرة بيخيطله ثيابه شغلانة بسيطة المهم كان جاي يسأل الإمام هل أنا من أعوان الظلمة رد عليه وقاله أنت من الظلمة نفسهم القصة دي أما سمعتها حسيت أن الإمام هول الموضوع دا مجرد خياط يعني لا قتل ولا حارب ولا عمل حاجة بس مع مرور الأيام وقع عليا ظلم في شغلي والظلم دا جه من واحد خد قرار وواحد تحته نفذه وواحد كتبه ساعتها فهمت ليه الإمام رضي الله عنه جاوب الراجل كدا لأن باختصار الظالم لو ملقاش حد يعمله الحجات البسيطة دي مكانش هيظلم لأن ببساطة لو ملقاش اللي يخيطله هدومه وملقاش اللي يحضر اكله وملقاش اللي ينفذ أوامره مكانش هيعرف يظلم حد ودا اللي بيسمي نفسه عبد المأمور ودا من أكبر المشركين بالله اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه

تعليقات