طفل بدون ينتحر الكويت

انتحر الطفل علي الشمري في الكويت عمره 11 عام وذلك لضيق ذات اليد الذي يعاني منه والده بعد أن عجز على توفير متطلباته وليست هذه الحالة الأولى بأقدام شخص من 
البدون عن الانتحار ولكن السؤال من هم البدون ولما هذا التضييق.
إن البدون في دول الخليج تعني أن الشخص بلا جنسية بلا جواز سفر يحمل وثيقة ولربما لا ويرجع أصل البدون الى بدو الكويت الذين لم ينالوا الجواز الكويتي بعد استقلال الكويت أما عن أصولهم فهم من حدود العراق والكويت واكثرهم من الشمر والعنز وهما قبيلتان عربيتان لكن السؤال هنا اعجزت الكويت بلاد النفط أن تمنحهم حقوق المواطنة في بلدهم ؟
إن مايحدث لهولاء الجماعة إنما هو تضيق متعمد وذلك لأنهم مالو لكفة صدام حسين في حربه مع الكويت وها هي الأجيال تتوارث الذل والفقر جيل بعد جيل ومن المعلوم أن البدون ليسوا في الكويت فقط وانما في كل دول الخليج والتي تضم بحقوق المواطنة على هؤلاء الناس ان إنتحار طفل في مثل هذا العمر لهي صرخة للإنسانية اجمع اين منظمات حقوق الإنسان اين حقوق الطفل ولكن هنا تغلب لغة المال أن مايدفعه هؤلاء السياسون يجعل منظمات حقوق الإنسان في سبات عن مثل هذه التجاوزات ولله الأمر من قبل ومن بعد.
 ان هذه القوانين الجائرة والتي تمتلأ بها دول الخليج وخاصة الكويت والتي تعتمد في مكمنها على العبودية الحديثة والتي تنطوي على استغلال البشر أسوأ استغلال ان الطفل البدون علي هي صرخة في وجه الإنسانية التي لطالما دهستها الكويت واستغلت حاجة الناس للمال فسنت القوانين المقيتة التي تتمعن في ذل الإنسان وها هو طفل في مقتبل العمر ينتحر من ضيق ذات اليد فمن يتحمل ذنبه عند الله إلى الله المشتكى.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -